منتديات غرباء العراق

اهلا بك عزيزي اذا كنت زائر فيشرفنا تسجيلك وانظمامك لعائلتنا اما اذا كنت عضو فتفضل بالدخول
منتديات غرباء العراق

منتدى لكل من يرغب بحياة المحبه والسلام والصداقه والاخوه والتعارف وووو كل شيء تتمنى ان تعيشه بحياتك

تصويت

هل ستحقق المظاهرات العراقيه اثاراَ على الحكومة
100% 100% [ 2 ]
0% 0% [ 0 ]
0% 0% [ 0 ]
0% 0% [ 0 ]

مجموع عدد الأصوات : 2

المواضيع الأخيرة

» توربو و قطع غيار تيربو 00905378368777
الجمعة يوليو 10, 2015 2:07 am من طرف مضر نوير

» رحلات شرم الشيح بالمواصلات بارخص الاسعااااااااااااااااااااااار باكيدج ترافيل
الخميس أبريل 30, 2015 3:54 am من طرف دياناباكيدج

» اجمد رحلات الصيف فى باكيدج ترافيل وبسسسسسسسسسسسسس
الخميس أبريل 30, 2015 3:47 am من طرف دياناباكيدج

» عندنا وبس رحلات لشرم الشيخ بارخص الاسعااااااااااااااااااااااااار
الخميس أبريل 30, 2015 3:46 am من طرف دياناباكيدج

» ارخص رحلات لشرم الشيخ عندبا وبس بالمواصلات باكيدج ترافيل
الخميس أبريل 30, 2015 3:45 am من طرف دياناباكيدج

» تخلص الآن من الصراصير بمنزلك نهائيا
الأربعاء يناير 14, 2015 8:25 am من طرف ساره خالد

» نقل عفش نقل عفش نقل عفش نقل عفش نقل عفش
الأربعاء أكتوبر 22, 2014 11:43 am من طرف نقل عفش واثاث

» نقل عفش نقل عفش نقل عفش نقل عفش نقل عفش
الأربعاء أكتوبر 22, 2014 11:40 am من طرف نقل عفش واثاث

» نقل عفش نقل عفش نقل عفش نقل عفش نقل عفش
الأربعاء أكتوبر 22, 2014 11:40 am من طرف نقل عفش واثاث

دخول

لقد نسيت كلمة السر

سحابة الكلمات الدلالية


    إستهداف الحسين قبل الزوّار بسبب التأخير والإستهتار

    شاطر

    والنعم للمالكي
    غريب فضي
    غريب فضي

    ذكر المواضيع : 25
    تاريخ الميلاد : 24/09/1980
    تاريخ التسجيل : 23/01/2011

    إستهداف الحسين قبل الزوّار بسبب التأخير والإستهتار

    مُساهمة من طرف والنعم للمالكي في الجمعة يناير 28, 2011 5:56 am


    إستهداف الحسين قبل الزوّار بسبب التأخير والإستهتار



    لم يزل مسلسل التفجيرات الإرهابية مستمراً في بلد الحسين والمقدسات مستهدفا القضية الحسينية الشريفة نفسها قبل أن يستهدف الزوّار وكأن الفاعل لهذه الجرائم يريد أن يوصل رسالة إلى الحكومة السيستانية الخائنة إلى عدم التأخير في تسمية الوزراء الأمنيين ومنها نفهم وبوضوح إلى تورط السياسيين في هذه التفجيرات والتي سوف تكلف وطن العراق وشعبه الكثير من الخسائر ..
    وهذه المأساة لاتتوقف عند حدٍ معين ما لم يتخلص العراق من براثن الحكومة السيستانية العفنة وتبعيتها الخائنة والتي لا ولم نرى لها موقفاً ولا قولاً فيه للفقير مساعدةً او للمستضعف عوناً .. لا بل صارت تحسب وتخطط لما تتوقع حصوله كردة فعلٍ من الجماهير العراقية حيث إن من ضمن الأخبار الملفتة أن مجلس علماء العراق يُحرم قتل النفس بالحرق والشنق والسّم !! وهذا يأخذنا إلى حقيقة أن هذه المسمّيات وبمعيّتها السيستاني ومرجعيته الخائنة ما هي إلا أدوات بيد ساسة الكفر والخيانة والنفاق فهاهم يتحسّبوا كي لا يقدم عراقي شريف ويحرق نفسه ويطالب بسقوط أئمة الضلال و سلاطين الجور والخيانة ؟؟؟ وتحسّبات الحكومة السيستانية الخائنة لم تأتِ عن فراغ بل أنها وعلى خلفية ما حصل في تونس الخضراء وجدت أن جزائرياً يحرق نفسه إحتجاجاً على نظام الرئيس الجزائري بو تفليقة ... وفي المقابل نجد أن القسم الأكبر من الشعب العراقي وبإستثناء الشرفاء الذين أبوا إلّا أن يقولوا لأئمة الظلال وساسة النفاق سحقا لكم .... نجد أن الأكثرية لازال قول الشاعر ( أسمعت لو ناديت حياً .. لكن لا حياة لمن تنادي ) ينطبق عليهم مع ما حصل في تونس وشعبها الثائر بوجه الطواغيت خاصة وهو لا زال يرفض الحكومة المؤقتة التي تعمل أمريكا الآن بالخفاء لتعيد السلطة للحزب الحاكم في تونس ....
    إن العراق اليوم بحاجة إلى إنتفاضة حقيقية صادقة عارمة لكي توقف الاستهتار البرلماني الذي طال كل الأبرياء من هذا الشعب بغية تحقيق مآربهم الخاصة وإرضاء جهاتهم الخارجية ...
    نحن اليوم بحاجة إلى شعب غيور على أرضه وممتلكاته وخيراته لا نريد شعباً يهتف للعملاء والخونة لا نريد شعباً تُوظف برأسه وتُؤسس المخططات الصهيونية التي ارتدت لباس الدين كي يوفروا بأسم الشعائر الحسينية الحصانة الكاملة والحديدية للحكومة السيستانية الخائنة وما رأيناه بأم أعيننا في الزيارة الأربعينية ما هو إلا ترجمان لهذا العمل المشين حيث خرجت الجموع في كربلاء تهتف للسيستاني بهتاف النفاق والكذب والخداع .... فأي عزاء هذا الذي جئتم تقدموه لأخيه العباس وأخته الحوراء وأنتم تتجاوزون على حرمة المكان المقدس والقضية الحسينية الشريفة .. تهتفون للسيستاني تاج تاج على رؤوسكم العفنة الذليلة التي رضت بالذل والهوان ؟؟؟ أين أنتم من الحسين وقضيته العالمية التي استفادت وانتفعت منها كل الديانات في العالم ؟؟ أين انتم من الأباعد الذين جعلوا الحسين دستوراً لحياتهم وشعاراً لانتصارهم وليس ببعيد عنكم قول احدهم : تعلمت من الحسين أن أكون مظلوما فانتصر .........
    فأي ظلم وأي ترويع وأي تشريد تنتظرون بعد كل الذي رأيتموه ووجدتموه وأذقتموه على أيدي الحكومة السيستانية الخائنة وتبعيتها وأذنابها الخونة القتلة ؟؟؟؟؟؟




    إذا الشعب يوماً أراد الحياة .. فلا بد أن يستجيب القدر


    ولا بد لليل أن ينجلي .. ولا بد للقيد أن ينكسر



    منقول :


    الكاتب : الأستاذ محمد الحلو
    http://www.iraqi.ch/forum/index.php?showtopic=10994

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 8:37 am